نحن على Google Plus

مميزات العلاج بالأعشاب

مميزات المستحضرات المستخلصة من النبات كله

يصر أطباء الأعشاب على استخدام جميع أجزاء النباتات كاملة لضمان حدوث الفعالية المرجوة، وذلك حيث إننا نعتقد أن النباتات تكتسب مكانتها وشهرتها عبر التاريخ فقاً للفعالية التي تحققها لا سيما إذا ما كانت تحتوي على مواد فعالة ونشطة قادرة على تحقيق نفس التأثير أياً كان موضع زراعتها أو الاختلافات الطفيفة بين النباتات المحلية المختلفة، فإذا ما حقق أحد أنواع النباتات في يومٍ من الأيام تحسناً لمريض أن يكون محل شك بعد ذلك.

 

والاتجاه الآن الذي يعتمد على البحث العلمي يتجه نحو أهمية عملية زراعة وتخزين الأعشاب حتى تتحقق للمريض الاستفادة المثلى من استخدامها، وينصح أطباء الأعشاب باستخدام مستحضرات طبيعية كاملة دون أي تغيير حتى تكون نسب المواد فيها على نحوٍ سليم وطبيعي، وهذه هي القاعدة الخاصة بأناع المستحضرات التي بنيت عليها المعرفة التقليدية بالنباتات.

 

توافق الأعشاب مع جسم الإنسان

تتوافق الأعشاب إلى حد كبير مع الجسم البشري أكثر من العقاقير الكميائية، وذلك لاحتوائها على مركبات جزيئات مرتبطة بها تجعل امتصاصها في خلايا الجسم والأنسجة أكثر سهولة، ويظهر ذلك بوضوح في المجموعات السكرية –السكريات، بعضها يعرف باسم الجليكوسيدات البعض الآخر باسم السكريات الأحادية التي يلقي كل منهما اهتماماً كبيراً في الأبحاث الحديثة، وهذه المواد الكميائية الناقلة تساعد التركيبات العشبية على دخل الخلايا المستهدفة بطريقة أكثر سهولة.

 

كما تفسر كيف يمكن أن يكن لهذه الأعشاب فعالية حتى وإن كانت ذات جرعات قليلة نسبياً.

 

العناصر الداخلة في تكوين الأعشاب

يتسم العلاج بالأعشاب بميزة أخرى وهي أن هناك نباتات مختلفة عديدة لها تأثيرات متشابهة، ولكنها تختلف في تركيباتها، وبذلك يمكنك أن تغير من علاج عشبي إلى آخر لتتجنب الحساسية، فعلى سبيل المثال، هناك العديد من الأعشاب المضادة للالتهابات التي لكل منها تأثيراتها التكميلية فبعضها يؤثر على الهرمونات وإدرار البول والآخر ضد التشنجات أو له تأثير المهدئ، ويمكن أن تعالج الأعشاب أكثر من عرض من أعراض الحالة في آنٍ واحد، مثل الثوم الذي يساعد في تنشيط الدورة الدموية بأشكالٍ مختلفة.

 

كما أنه مضاد حيوي قادر على أن يعمل على التئام الأغشية الداخلية للأوعية الدموية بعد تلفها.

 

فضلاً عن أنه منشط للهضم فهو يساعد على امتصاص المواد السكرية والدهون من الدم، وبالإضافة إلى كونه منشطاً للدورة الدموية فهو يقلل من لزوجة الصفائح الدموية ويوسع الشعيرات الدموية، علاوةً على ذلك، فه يساعد على إفراز نسب معتدلة من العرق ويزيد من نشاط الكبد، وبالتالي، يوفر حماية ضد الإصابة بالسكتة الدماغية كما أنه يقلل من ضغط الدم بنسبة معقولة.

 

الاستخدامات الطبية للأعشاب

تشمل أنواع العلاج بالأعشاب على استخدامات عامة حيث إنها تعمل كـ؛
مضادات للصداع النصفي
وسائط للحصول على الهرمونات
مسكنات للآلم
مزيلات للاحتقان

 

هناك أعشاب تتمتع بفعالية تفتقدها غيرها من العقاقير التقليدية، ويرجع ذلك إلى تركيبها المعقد، ومن هذه الأعشاب:

منشطات الدورة الدموية
منشطات الجهاز الهضمي
المواد التي تكسب البشرة احمراراً
منشطات الأغشية المخاطية

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد