نحن على Google Plus

دور الأعصاب داخل الرأس

هناك اثنا عشر عصب رئيسي داخل الرأس. تبدأ هذه الأعصاب من المخ وتساعد في عمل كلٍ من العين والأنف والأذن والفم والوجه والرقبة. ويحدث الإرسال العصبي تجاةً الأنسجة المحيطة –التي تنقل إشارات الحركة للعضلات –ثم منها إلى المخ حاملة إشارات حسية كالألم والشعور بالبرد أو الحرارة.
العصب ثلاثي التوائم: يساعد في عمل العين والفك والجلد كذلك الأغشية المخاطية داخل الرأس. قد يلتهب هذا العصب إثر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والذي قد يسبب ألاماً حادة في أي من هذه المناطق.

 

العصب الحائر: يصل المخ بالمعدة والرئتين والقلب. ويؤدي الضغط على هذا العصب أو نقص الأوكسجين إلى حدوث بعض الأعراض المتصلة بالهضم كالغثيان القيء اللذين يؤديان بدوريهما إلى الصداع النصفي.

 

عصب ما تحت المهاد: عبارة عن مجموعة من الخلايا العصبية التي تتحكم في جميع الأفعال اللاإدارية في الجسم كالهضم.

 

العصب النخامي: عبارة عن مجموعة من الخلايا العصبية التي تنتج العوامل المنبهة للعمل على زيادة إنتاج الهرمونات في الأعضاء الأخرى.

 

الإندورفين

الإندرورفين عبارة عن مواد كميائية ناقة للإشارات الخاصة بالألم. وهي عبارة عن مواد طبيعية مسكنة للألم توحد بكميات كبيرة في عصب ما تحت المهاد وكذلك العصب النخامي.

 

الغدد اللينفاوية

توجد الغدد اللينفاوية خلف الرقبة وأسفل الذقن وقد يشعر الفرد ببعضها متضخمة وراء الأذن إذا كان يعاني من برد أو التهاب في الحلق.

 

وهي عبارة عن عقد داخل القنوات اللينفاوية التي تحتوي على مجموعة من الخلايا المناعية.

 

تتزايد هذه الخلايا عندما تحدث إصابة بالعدوى ولذلك تبد متضخمة ومؤلمة.

 

والقنوات اللينفاوية ذات جدران رفيعة للغاية وبها صمامات تمنع تدفق السائل في الاتجاة العكسي.

 

تجمع هذه القنوات السوائل الزائدة من الأنسجة الداخلية والشعيرات كما تعمل على التخلص من الدهون داخل الجهاز الهضمي.

 

يتم عصر السائل بفعل العضلات المحيطة كما يحدث في الأوردة. وعندما تتورم العقد اللينفاوية في مؤخرة الرأس تتسبب في حدوث ألم قد ينتشر في سائر المنطقة المحيطة مما يؤدي إلى تقلص عضلي.

 

السحايا

تعتبر السحايا عن الأغشية التي تبطن الجمجمة وتحمي المخ. كما تفرز السائل النخاعي الذي يحافظ على الأغشية ملساء وبذلك تتوفر لها حماية عازلة.

 

العقل

لا تزال هناك صعوبة في تعريف العقل أو فهمه على الرغم من أنه يؤثر تأثيراً فعالاً على الإصابة بالعديد من الأمراض؛ فهو مخزن الذاكرة ومصدر التحليل والسخرية والمتحكم في مشاعر الفرد ومبدع الأفكار وصائغ الشخصية.

 

رغم كل ذلك، لم يستطع أحد أن يحدد بعد مكان وجود مثل هذه الأشياء المهمة داخل المخ وكيف ترتبط أو تنفصل داخل هذه الشبكة التي نطلق عليها العقل.

 

ماذا يحدث عندما ينشأ الصداع؟

تحتوي أجزاء من السحايا والشرايين وبعض الأعصاب الموجودة في المخ على خلايا عصبية خاصة تنقل الإحساس بالألم عندما تتمدد أو يتم الضغط عليها أو تتم إثارتها بفعل مواد كيميائية أو بسبب نقص الأوكسجين.

 

تحتوي العضلات أيضاً على مستقبلات الألم والتي يتم تحفيزها بفعل المواد الكميائية التي يتم إفرازها في أثناء أداء التمارين العنيفة أو فترات التوتر الممتدة، والألم الصعبي الناتج في هذه الحالة هو ما نطلق عليه الصداع.

 

تهيج الألياف العصبية يمكن أن يؤدي إلى تداخل في الرؤية وألم شديد وهو ما يعرف بالألم العصبي الذي يعد علامة من علامات الصداع النصفي المتمركز حول العين وقد يكون مصحوباً بإصابة في أحد الجيوب الأنفية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد