نحن على Google Plus

دليل الأعشاب المفيدة

ستكون بحاجة لأن تستخدم عدداً من الطرق لتخفف آلام الصداع والصداع الصفي. أما عن الطرق المتصلة بالنظام الغذائي فسوف تتم مناقشتها في "أساليب التغذية في علاج الصداع والصداع النصفي". ولذلك، يمكنك الاستعانة بالمعلومات الواردة لاختيار أنسب أنواع الأعشاب. فضلاَ عن ذلك، سيتم تقديم دراسات البعض الحالات المرضية والتي ستدلك على كيفية إعداد وصفة عشبية تناسب احتياجاتك الشخصية. عادةً ما تقسم الأعشاب حسب وظيفتها، ولكل عشب منها وظاف رئيسية –تأثيرات أولية –وأخرى ثانوية، وفي بعض الأعشاب قد يتساوى نوعاً الوظائف في أهميتها.

 

ولعلاج الصداع والصداع النصفي تستخدم أعشاباً مضادة للصداع النصفي ومنشطات للدورة الدموية ومواداً تكسب البشرة احمراراً وأخرى مهدئة بالإضافة إلى المنشطات الهضمية والأعشاب التي يمكن من خلالها الحصول على الهرمونات ومسكنات للألم ومنشطات للأغشية المخاطية ومزيلات للاحتقان.

 

وعند قراءتك لقائمة الأعشاب فيما بعد ستعرف أن هذا الدليل سيساعدك على انتقاء الأعشاب من الأنواع المختلفة لتناسب احتياجاتك.

 

أعشاب مضادة للصداع النصفي

الأقحوان
في حقيقة الأمر، ليس هناك سوى عشباً واحداً مضاداً للصداع النصفي وهو الأقحوان، ويتنوع تأثيره بين منشط للدورة الدموية ومهدئ كما أنه مسكن للألم، كما اشتهر عنه أنه علاج تقليدي للصداع النصفي وفعاليته تشهد بذلك.

 

الأقحوان (Feverfew)
الاسم اللاتيني:                       تاناسيتوم بارثينيوم (Tanacetum parthenium)
المنشأ:                                   أوروبا
الجزء المستخدم منه:                  الأروراق
الجرعة:                              1 ملعقة شاي لكل فنجان
العناصر الداخلة في تكوينه:        4 مليلتر من شراب خلاصة الأعشاب المركز من 1-3                              
                                      مرات يومياً زيت متطاير (volatile oil) –بينين  
                                       (Pinene) وإنجيلات (Angelate) وفارنيزين
                                      (Farnesine) – وتربين أحادي ونصف محتوي على
                                     مواد مرة (Bitter Sesquiterpines) وبيريثرين
                                     (pyrethrin) وأحماض التنيك (tanins)
تأثيره الأولي:                 مسكن للآلم

 

                               مضاد للالتهابات
تأثيره الثانوي:                خافض لدرجة الحرارة المرتفعة
                                  منشط للجهاز الهضمي
تأثير مكوناته:              يعمل تربين أحادي ونصف على منع إفراز غدة البروستجلندين
                             التي تسبب التهابات وتورم الشرايين. كما أنه يعمل كمضاد
                               للتقلصات ويقلل من إفراز مادة السيروتونين من الصفائح
                                 الدموية، وبذلك يمنع نشاطها الفعال في انقباض الأوعية. وقد
                             وجد الكثيرون أن للزيوت المتطايرة أثراً مهدئاً. وربما يكون هذا
                            التأثير نتيجة وجود الإنجيلات.
تحذير:                        نادراً ما يسبب الأقحوان تقرحاً في الفم وللتغلب على ذلك
                              يتم تناول الأقراص مع كمية كبيرة من الماء.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد