نحن على Google Plus

العلاج بالزيوت العطرية

الزيوت العطرية التي تكسب البشرة احمراراً

خشب الأرز            الصنوبر                شاي كندا
العرعر                  روزماري/ إكليل الجبل
الخزامي                  زعتر
تستخدم كل هذه الأعشاب موضوعياً (سواء عند التدليك أو الاستحمام)

 

وتحتوي على مكونات منشطة نسبياً والتي من شأنها أن تزيد من تدفق الدم للبشرة. وهذا يؤدي بدوره إلى حدوث إشباع زائد بالدم للأنسجة الموجودة تحت الجلد، مما يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية واسترخاء العضلات.

 

البابونج/ الكاموميل                   الترنجان                         النادرين
كرامب بارك                        أزهار الليمون الحامض           الفيرفين
فلفل كاوة                             الدرقة

 

البابونج/ الكاموميل (Chamomile)

الاسم اللاتيني:          ماتريكاريا ريكيوتيتا وقد أعيدت تسميه هذا النبات مؤخراً أكثر من
                          مرة، ولذلك عليك أن تحدده بقولك نبات ذو أزهار صغيرة مخروطية
                        الشكل له صف واحد من البتلات وهو ما يطلق عليه الآن البابونج/
                        الكاموميل الألماني.

 

المنشأ:                أوروبا
الجزء المستخدم منه:       الأزهار
الجرعة:                       1 ملعقة شاي لكل فنجان من 1-3 فنجان يومياً
                         5 مليلتر من شراب خلاصة الأعشاب المركز من 1-3 مرات يومياً
العناصر الداخله في تكوينه:       زيت متطاير وفلافونيد وكومارين وحمض الفاليريانك
                           ومواد مرة تحتوي على تربين أحادي ونصف والساليسيلات
                             وأحماض التنتيك.

 

تأثيره الأولي:           مهدئ

 

تأثيره الثانوي:          منشط للجهاز الهضمي

 

تأثير مكوناته:     يعد البابونج/ الكاموميل من أكثر الأعشاب المركبة شيوعاً في الاستخدام؛
                     حيث يمكنه القيام بجزء من كل وظيفة من الوظائف أو التأثيرات التي
                     ذكرت عن النباتات. فالزيت المتطاير له تأثير على المخ يؤدي إلى تقليل
                      الحساسية، كما أنه مطهر ومضاد للالتهابات إذا ما استعمل استعمالاً
                  موضوعياً. أما الفلافونويد فهو مدر للبول على نحو معتدل، بينما يعمل
                      الكومارين على إرخاء عضلة المعدة بالتأثير على مراكز الأعصاب
                    الموضوعية. والزيوت المتطايرة مواد طاردة للغازات؛ أي أنها تقلل
                         من تخمر البكتيريا ووجود الغازات في الأمعاء. في حين أن المواد
                    المرة المحتوية على تربين أحادي ونصف تزيد من إفراز مادة الصفراء
                         في الكبد، كما أن الجليكوسيدات المحتوية على مواد مرة تساعد
                       أيضاً في زيادة هذه الإفرازات. علاوةً على ذلك، توجد كميات قليلة من
                       الساليسلات المضادة للالتهابات. كما أن أحماض التنيك تتميز بتأثيرها
                          القابض لجدار الأمعاء وتقويتها مما يحد من الإسهال.

 

إرشادات:               نبات سنوي، قم بزراعة بذوره كل سنة في الأصص العادية التي
زراعته:                  توضع على أرفف النوافذ أو اتركه ينمو بحرية في مكان مشمس
                            وذلك في فصل الربيع.

 

كرامب بارك (Cramp bark)

الاسم الاتيني:             فيبيرنم أوبيولوس
المنشأ:                  أوروبا
الجزء المستخدم منه:      اللحاء
الجرعة:                     1 ملعقة شاي لكل فنجان من 1-3 فنجان يومياً
                            3 مليلتر من شراب خلاصة الأعشاب المركز من 1-3 مرات يومياً
العناصر الداخله في تكوينه: فيبيرنين وحمض التنيك وحمض الفاليريانيك وكومارين

 

تأثيره الأولي:                     مضاد للتقلصات

 

تأثيره الثانوي:                  مهدئ
                              منشط للجهاز الهضمي

 

تأثير مكوناته:            يعمل الكومارين وغيره من المكونات على إرخاء العضلات عن
                            طريق تقليل عدد الإشارات المرسلة إلى المخ. ويظهر تأثير على
                           المخ بالحد من استقبال الإشارات المختلفة، مما يؤدي إلى الشعور
                              بالاسترخاء. أما الفيبرنين فهو من المواد المرة، ولذلك فإن له
                                أثراً منشطاً على الجهاز الهضمي. وتقلل أحماض التنيك من
                                 تدفق الماء خلال جدار الأمعاء مما يحد من الإصابة بالإسهال

 

إرشادات زراعته:                 يمكن وبسهولة زراعة شجيرة منه ذات براعم تمتاز
                               باللونين الأخضر والأبيض وذلك في بداية فصل الربيع. ويعرف
                              هذا النبات في معظم المشاتل بشجيرة كرة الثلج.

 

تحذير:                    ينتاب بعض الناس شعور بالنعاس إثر تناول هذا النبات، لذا ينبغي
                             أن تنتظر مدة ساعة في أول مرة تتناوله لتعرف الآثار الجانبية
                                 له وذلك قبل أن تقود سيارتك أو تدير إحدى الآلات.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد