نحن على Google Plus

العلاج باستخدام فلفل كاوة

فلفل كاوة (Kava- Kava)

الاسم اللاتيني:                   بايبر ميثيستيكوم
المنشأ:                        الجزر الواقعة جنوب المحيط الهادي
الجزء المستخدم منه:           الجذر
الجرعة:                          1 ملعقة شاي لكل فنجان من 1-2 فنجان يومياً.
                                   3 مليلتر من شراب خلاصة الأعشاب المركز من 1-2
                                           مرة يومياً.

 

العناصر الداخلة في تكوينه:     بيرون ومواد شبه قلوية محتوية على بيبريدين
                                    وجليكوسيدات وصمغ نباتي.

 

تأثيره الأولي:                  مهدئ
                                  مضاد للاكتئاب

 

تأثيره الثانوي:               مضاد للتقلصات
                               مدر للبول

 

تأثير مكوناته:          على  الرغم من تزايد الأبحاث التي تتناوله حتى أصبح عشباً
                         مألوفاً، لم يزل هناك الكثير مما لا تعرفه عن تأثير فلفل كاوة. يعمل
                               عنصراً البيرون البيبريدين بشكل مركزي على المخ ليقللا من
                           حساسيته للألم. إذا ما استخدم موضعياً، فإنه يكسب البشرة احمراراً
                      ويعطي إحساساً بالتنميل وقد اشتهر كذلك بأنه يقلل من الشعور بالإجهاد
                   والإرهاق ولذلك يشير إليه بعض المراجع بأنه منشط ومهدئ في آن واحد.

 

إرشادات زراعته:     لم تتك تجربة زراعته على نطاق واسع.

 

الترنجان (Lemon Balm)

الاسم اللاتيني:                ميليسا أوفيشيناليز
المنشأ:                     أوروبا
الجزء المستخدم منه:      الأوراق
الجرعة:                         1 ملعقة شاي لكل فنجان من 3-1 فنجان يومياً
                                  4 مليلتر من شراب خلاصة الأعشاب المركز من 3-1 مرات
                                    يومياً.

 

العناصر الداخله في تكوينه:    زيت متطاير وفلافونويد وفينول وثلاثي التربين وأحماض
                          التنيك

 

تأثيره الأولي:           مهدئ
                      منشط للجهاز الهضمي

 

تأثيره الثانوي:            مضاد للفيروسات
                          مضاد لنشاط الغد الدرقية

 

تأثير مكوناته:          للزيت المتطاير أثر مركزي للمخ كما أنه يقلل من تأثير نشاط إفراز
                         هرمون الغدة الدرقية على الأجهزة الأخرى. علاوةً على ذلك، فهو
                    يعمل على منع نمو بعض الفيروسات مثل فيروس القوباء – مرض جلدي
                   وذلك من خلال توفير نوع من الحماية للأنسجة، وربما أمكنه اختراق
                  الغلاف الفيروسي. تزيد أحماض الفينول من هذا الأثر وتساعد على طرد
            البكتيريا من الأمعاء. أما مركبات ثلاثي التربين فهي مواد مرة تزيد من الإفرازات
        الهضمية، كما أن أحماض التنيك تتميز بتأثيرها القابض لأنسجة جدار الأمعاء مما
        يقلل من فرص الإصابة بالإسهال.

 

إرشادات زراعته: نادراً ما ستحتاج للبذور؛ فالترنجان متوفر بصورة كبيرة. فهذا النبات
                    بذوره منتشرة لأنها تنمو من تلقاء نفسها كما أنها تلائم أي نوع من أنواع
                      التربة. بالإضافة إلى ذلك. يمكن زراعتها في إصيص.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد