نحن على Google Plus

العلاج التقليدي والعلاج بالأعشاب

الجمع بين العلاج التقليدي والعلاج بالأعشاب

تتحول بعض العقاقير عن طريق إنزيمات الكبد ويتغير تأثيرها فتدخل إلى الدورة الدموية بشكل مختلف. وبعض الأعشاب –لا سيما المواد المرة –تنشيط خلايا الكبد لتعمل أكثر وقد يؤثر ذلك على العقاقير الأخرى لأن الكبد يتخلص منها قبل أن تأخذ كامل فرصتها لتحدث أية فعالية. وعقار الديجوكسين واحد من هذه العقاقير فهو كذلك عقار ذو فعالية علاجية محدودة. وهذا يعني أن الفارق بين الجرعة غير الكافية أو الفعالة أو الضارة بسيط للغاية.

 

ولذلك فإن بعض التغييرات الطفيفة في الكمية التي تدخل إلى تيار الدم قد تؤدي إلى عدم فعالية الدواء التي ينبغي أن يكون عليها.

 

ومن بين هذه العقاقير عقاران هما: السيكلزبورين المستخدم في الوقاية من رفض الجسم لزراعة الأعضاء وكذلك الفينيتوين وهو مضاد للصرع، ولعله من الضروري أن تراجع ذلك مع أحد أطباء الأعشاب وأن تخبر طبيبك المعالج بأي علاجٍ عشبي قمت بإضافته للعلاج الذي تستخدمه.

 

ثمة الكثير من الأعشاب التي يمكن استخدامها على نحوٍ آمن مع غيرها من العقاقير الآخرى. فلا تخش المحاولة وإنما حاول استشارة أحد المتخصصين. كما يمكن الاستغاثة بالأعشاب لتجنب الآثار الجانبية لبعض أنواع العلاج الضروري مثل عسر الهضم والغثيان.

 

فقد تعينك بذلك على تناول كمية أقل من العقار الكيميائي الذي تتناوله مع تجنب الآثار الجانبية المزعجة التي يسببها؛ فما يهم هو إحساسك وعدم تعريض صحتك للخطر. كما يمكنك طلب الكشف عن مستويات العقاقير في الدم من الطبيب المعالج وتحديد الجرعة إن أمكن.

 

واحذر أن تبدأ في استخدام علاج عشبي دون إشراف طبي لا سيما إذا كنت تتناول أحد مضادات مرض الذهان. فقد تكون غير مدرك أن حالتك الذهنية في تدهور وأن العلاج توقف مفعوله.

 

وربما تشعر بالآثار الجانبية للعقاقير التي تتناولها ولكنك غير مدرك أن سلوكك يتغير يؤثر على الآخرين بشكل سيئ.

 

ولكن، من الممكن أن يستخدم العلاج بالأعشاب مع مرضى آخرين في أثناء تناولهم لعلاج مرض الذهان غير أنه لابد من استشارة الطبيب المعالج أولاً ومراقبة نفسك في هذه الفترة.

 

إما إذا كنت تتلقى علاجاً كيميائياً للسرطان فمن الأفضل ألا تبدأ في تناول أي علاج بالأعشاب قبل انتهاء فترة العلاج الكميائي وإلا ستعاني من آثار جانبية مزعجة كالغثيان أو الإسهال.

 

وهناك بعض الأعشاب التي يمكن الاستعانة بها دن أن يؤثر ذلك على فعالية عقاقير مرض السرطان

عقاقير يجب الحرص عند تناولها حالات يجب الحرص عند استخدام هذه العقاقير معها
الديجوكسين الحمل
الفينيتوين الصرع
مضادات مرض الذهان مرض الفصام والذهان
عقاقير مثبطة للمناعة عمليات زرع الأعضاء
عقاقير مضادة لمرض السرطان أمراض الحساسية

 

في بعض الأحيان يلصق على المستحضرات العشبية التي يتم تناولها دون إشراف الطبيب قائمة بموانع الاستعمال وهو ما أقره القانون الألماني، وهذا يعني أن المريض سيعلم أنه لا يجب أن يتناول هذا المستحضر العشبي إذا كانت هناك حالة حمل، أو إذا كان يتناول في الوقت نفسه عقاراُ آخر بعينه لا يجب أن يتزامن تناوله مع تناول هذا المستحضر، أو إذا كان يعاني من حساسية أو حالة صحية معينة تستلزم اتخاذ الاحتياطات.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد