نحن على Google Plus

الصداع والصداع النصفي

الرأس وما يتصل بها

لكي نفهم كيف ينشأ الصداع والصداع النصفي، علينا أن نتعرف على بناء بعض الأعضاء ووظائفها؛ مثل الأوعية الدموية والعضلات والجيوب الأنفية الأعصاب والغدد اللينفاوية داخل الرأس. وسيعينك ذلك كثيراً على تفسير ما لديك من أعراض وما يقدمه لك الأطباء والاستشاريون من معلومات.
الأوعية الدموية

 

تحمل الشرايين الدم من القلب بينما تحمل الأوردة الدم إلى القلب. وتختلف أحجام كل منهما؛ فالشرايين الصغيرة للغاية يطلق عليها الشرايين الدقيقة وهناك أوردة صغيرة للغاية يطلق عليها الأوردة الدقيقة. وتربط بين نوعي تلك الأوعية شبكة ضخمة من الأوعية الدموية بالغة الصغر هي الشعيرات الدموية التي تمد الجلد بالدم.

 

الشرايين

تتكون جدران الشرايين من ثلاث طبقات:

طبقة سطحية داخلية مكونة من خلايا تجدد باستمرار؛ حيث تتأكل بفعل خلايا الدم وغيرها من مكونات تيار الدم.

 

طبقة وسطى مكونة من نسيج مرن يساعد الوعاء الدموي على الاتساع وقت الحاجة؛ وهو ما يعرف بتمدد الأوعية الدموية الذي يسمح بحركة ضخ الدم.

 

طبقة خارجية مكونة من بعض الألياف العضلية والتي تحد من تمدد الطبقة المرنة وبذلك يستمر الضغط وتيار الدم حتى في أثناء ضخ الدم داخل القلب.

 

بوجهٍ عام، يتدفق الدم من الشرايين إلى الشرايين الدقيقة ومنها الشعيرات الدموية.

 

الأوردة

تزيد الأوردة عن الشرايين في الحجم؛ حيث تتكون من جدران أقل سمكاً وعدد أكبر من العضلات ولكنها أقل مرونة.

 

ويتدفق الدم من الشعيرات إلى الأوردة الدقيقة وأخيراً يصل إلى الأوردة.

 

وهنا، ينخفض الضغط نتيجة عودة الدم ثانية إلى القلب. كما تنتشر الصمامات في الأوردة لمنع الدم من التدفق في الاتجاه العكسي.

 

ونظراً لعدم وجود ضغط مباشر من نبضات القلب بالأوردة، فهي تعتمد على التأثير الضاغط لحركة العضلات المحيطة لكي يتدفق الدم.

 

الشعيرات

هي أوعية دموية بالغة الصغر ذات جدران رفيعة للغاية لا تشتمل سوى على عدد قليل من الألياف العضلية.

 

كما أنها تشكل شبكة هائلة تزيد من أهميتها كمخزن للدم. هذا وتسمح جدرانها الرفيعة للمواد الغذائية بالمرور إلى الأنسجة المحيطة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد